بلاسم محمد

 

book4

التصميم الكَرافيكي عبر العصور







































الفن التشكيلي - قراءة سيمائية في أنساق الرسم






 

































أطروحة الدكتوراه


تقدمة

شهد مطلع القرن العشرين تخلخلاً في التناول الشمولي للظواهر الفنية، يمكن تسميته مرحلة المحك، هي الفاصلة بين هويتين: هوية أولى رائدة تتمحور حولها كل بنيات المجتمع وتغلق عندها آخر الانجازات، والثانية هوية تحاول التبديل في مواجهة هذا الراسخ لتسمي الأشياء بمسميات أخرى محركةً بعض أجزائها في محاولة لتخطيها. وكل هذا يأخذ شكل صراع، بعضه هادئ وبعضه صاخب، فالانتقال من هوية إلى هوية أخرى أمرٌ غير هيّن، إذ انه يتطلب رؤية وقراءة ومفاهيم أخرى، والبحث الفني دائماً يتضمن الخطر، لان كل جديد هو بمنزلة أذىً ومشاكسة واتهام، وهو محاولات من أجل التوصل إلى إحداث تغيير في القراءة وتغيير في الذوق والمفهوم والرؤية التي اتخذتها الجماعة قيماً ومقاييس لها.لقد ظل النقد الفني في الوطن العربي (في الأغلب الأعم) منذ نشوء الحركة الفنية المعاصرة خارجاً عن موضوعه الذي هو في ابسط تعريفاته تفسير الأعمال الفنية ذاتها وتحليلها، إذ بعد كل شيء، نجد أن الأعمال الفنية ذاتها هي التي تسوّغ كل اهتمام تبديه بحياة الفنان ومحيطه الاجتماعي وبعملية (التأليف) الفني كلها.

Read more...